رعاية الأم والطفل

اضطرابات الدورة الشهرية و الإجهاض المتكرر

الإجهاض المتكرر،أو الإجهاض الدائم ، أو فقدان الحمل المتكرر هو عملية حدوث الحمل ثلاث مرات متتالية أو أكثر و التي ينتهي فيها الحمل بإجهاض الجنين قبل سن القابلية للحياة ( على سبيل المثال قبل 24 أسبوع حمل في المملكة المتحدة) .
حوالي 1 % من الأزواج الذين يحاولون إنجاب الأطفال يعانون من الإجهاض المتكرر

متخصصون في علاج وتشخيص العقم لدى النساء

القفز إلى التشخيص _ التشخيص . المقالة الرئيسية : اختبار الخصوبة . النساء فوق سن الـ 35 يجب أن يقوموا بزيارةالطبيب المختص بعد ستة أشهر للكشف علي الخصوبة .اذا تطلب الأمر يقوم الطبيب بتحويل المرضى إلى مركز للخصوبة أو إلى مستشفى محلي لإجراء المزيد من التحاليل المتخصصة، و نتائج هذه التحاليل تساعد في تحديد العلاج الأمثل لمشاكل الخصوبة

متابعة حالات انقطاع الحيض ، والهرمونات التعويضية

انقطاع الحيض قد يسبب العديد من الأعراض مثل الهبّات الساخنة وبعض التغييرات للمهبل وللجلد الخاص بالأعضاء التناسلية، وبالتالي فإن العلاج بالهرمونات التعويضية قد يقلل من الأعراض . على الرغم من ذلك ، اذا قمتي بأخذ هذه الهرمونات التعويضية فإن لديكِ نسبة ضئيلة جداً من احتمالية الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة مثل سرطان الثدي ، إذا أخذتي القرار  بالعلاج بواسطة الهرمونات التعويضية فإن عليكِ مناقشة المزايا والأخطار بدقة مع طبيبك

متابعة ما قبل الولادة في الحالات المعقدة وغير المعقدة

وذلك لتحديد الإرتباط المحتمل بين شريان الحبل السري الواحد أثناء الثلث الثاني من الحمل وبين حدوث عدم توازن الكروموسومات في الجنين ( 21,13،18) والتشوهات الجنينية الأخرى، و لمعرفة نسبة احتمال حدوث وفاة للجنين ماقبل الولادة

التشخيص والفحص المبكر لسرطان عنق الرحم

يبدأ سرطان عنق الرحم في الخلايا التي تبطن عنق الرحم، و يعتبر العنق هو الجزء السفلي من الرحم ، في بعض الأحيان يسمى عنق الرحم، أما جسم الرحم ( الجزء العلوي ) فهو المكان الذي ينمو به الجنين، و يصل عنق الرحم جسم الرحم مع المهبل ( قناة الولادة )، الجزء من العنق الأقرب لجسم الرحم يسمى عنق الرحم الداخلي، و الخلايا الرئيسية التي تغطي عنق الرحم نوعان : الخلايا الحرشفية ( على عنق الرحم الخارجي ) والخلايا الحبيبية ( على عنق الرحم الداخلي ) . المكان التي تتقابل فيه هذه الأنواع من الخلايا يسمى منطقة التحول، المكان المحدد لمنطقة التحول هذه يتغير بتغير عمرك وعند إنجابِك للأطفال، أغلب سرطانات عنق الرحم تبدأ في الخلايا التي تتواجد في منطقة التحول هذه

الولادة الطبعية والقيصرية

عملية الولادة حدث طبيعي وجميل ، وهناك بعض الخيارات لعملية الولادة ، فالمرأة قد تتم لها عملية الولادة إما عن طريق الولادة المهبلية أو الولادة القيصرية ، وتستطيع مناقشة هذه الخيارات مع طبيبها أو من يقدم لها الخدمة الطبية . و لكن ماهي الإيجابيات والسلبيات لأساليب الولادة المختلفة هذه ؟ قبل أن تتخذي قرارك، تعرفي على هذه الأنواع من الولادة ومعناها بالنسبة لكِ ولطفلك

إستشارات متعددة عن الأمراض النسائية

من أجل الحفاظ على صحة إنجابية وجنسية جيدة ، يجب أن تقوم المرأة بزيارة طبيب النساء والتوليد _ الطبيب المتخصص في صحة المرأة الإنجابية _ للقيام بالفحص مرة كل عام، و بشكل عام يجب أن تبدأ المرأة بالذهاب لرؤية طبيب النساء والتوليد عند سن 21 ، و لكن قد تبدأ هذه الزيارات بشكل مبكر عن ذلك إذا أصبحت نشيطة جنسياً، و بعد زيارتها الأولى فإن المرأة من سن 21 وحتى 29 سنة يجب أن تذهب لزيارة طبيب النساء والتوليد باستمرار لأخذ مسحة من عنق الرحم

الفحص الطبي للنساء

من أجل الحفاظ على الصحة الإنجابية والجنسية الجيدة، يجب على الإناث زيارة طبيب أمراض النساء – وهو طبيب متخصص في صحة الإنجاب للإناث – لامتحان مرة واحدة في السنة. بشكل عام، يجب أن تبدأ الإناث رؤية طبيب أمراض النساء في سن 21، ولكن تبدأ في وقت سابق إذا أصبحت نشطة جنسيا. بعد زيارتهم الأولى، يجب على الإناث من سن 21 إلى 29 زيارة طبيب أمراض النساء سنويا للحصول على مسحة عنق الرحم.

منظار البطن والرحم

يعتبر الفحص الكامل للمرأة على مكونات الحوض الداخلية وسيلة جيدة تمدنا بمعلومات تخص العقم والأمراض النسائية الشائعة، في كثير من الأحيان يمكن أن يتم اكتشاف المشاكل التي لا يمكن إكتشافها بالفحص الخارجي باستخدام منظار البطن والرحم ، وهما إجراءان يوفران رؤية مباشرة لأعضاء الحوض، قد تكون هذه الإجراءات مطلوبة كجزء من علاج العقم الخاص بكِ ، ويعتمد هذا على حالتك الخاصة. منظاري البطن والرحم يمكن أن يستخدما من أجل الأغراض التشخيصية ( مجرد الرؤية ) وإجراء العمليات ( رؤية وعلاج )